تجربتي مع حبوب ريبلسس للتخسيس، وأيضا يعمل على فقدان الوزن، فهذه التجربة كانت ناجحة للغاية، لاحظت أن الكثير من الناس يبحثون عن حبوب السكر للتخلص من الدهون الزائدة في الجسم، ووجدت أن بعضها ساعدني في التخلص من مشكلة السمنة بنجاح، من خلال هذا المقال سوف نتعرف على تجربتي مع حبوب ريبلسس للتخسيس.

تجربتي مع حبوب ريبلسس للتخسيس

كانت تجربتي مع حبوب السكر لإنقاص الوزن من أهم التجارب في حياتي لأنه عندما كنت أعاني من السمنة وزيادة الوزن، وصف لي الطبيب أدوية السكري التي تمكنت بالفعل من التخلص من الوزن الزائد، وهذا يوازن مستويات الأنسولين في الدم، الذي يتحكم في معدل حرق السعرات الحرارية.

في هذه الحالة يبدأ الوزن في الانخفاض، لذلك يمكننا القول أن حبوب السكر تتحكم في مستوى السكر في الدم مما يقلل الشهية ويلعب دورًا مهمًا في الحد من الجوع، لكن يجب مراعاة أن لها تأثيرًا كبيرًا على الصحة، لا ينصح العديد من الأطباء بتناولها لأن تناولها يلحق أضرارًا كبيرة بالصحة.

لذا فإن تجربتي مع حبوب السكر لإنقاص الوزن هي استشارة الطبيب وليس أنا وحدي ، بسبب الآثار الجانبية لتناولها لاستعادة الصحة، أثناء تناولها، اتبعت نظامًا غذائيًا صحيًا شاملًا، يصفه الطبيب لتجنب حدوث مضاعفات في جسدي ويسبب لي الأذى، والنتيجة هي عكس ذلك.

طريقة استخدام حبوب السكر للتنحيف

استخدم حبوب السكر التي تحتوي على الميتفورمين، مثل Glucophage و Metforal والأدوية الأخرى التي تساعد في القضاء على المشاكل الصحية التي تسببها السمنة وتساعد على حرق الدهون وخفض نسبة السكر في الدم والتحكم فيها.

يحدث هذا عن طريق تعديل نسبة الأنسولين في الدم، مما يؤدي إلى إدخال السكر الزائد في الدم كطاقة لتغذية خلايا العضلات والجسم، بدلاً من امتصاصها من قبل الأمعاء، وعند تناول الطعام، يقوم البنكرياس بإفراز الهرمون الأنسولين ، الذي يعمل على ناتج تحويل السكر إلى حرق الدهون وتحليل الطعام للحصول على الطاقة في الجسم.

مؤشر كتلة الجسم لدى مرضى السمنة أكبر من النسبة الطبيعية، حيث يصل إلى أكثر من 30 ، ونسبة الأنسولين في الدم مرتفعة، مما يؤدي إلى تنشيط مركز الجوع في الدماغ، وتتسع الشهية، ولكن عند تناول حبوب السكر، يتم تعديل الأنسولين الذي يفرزه البنكرياس، حتى تتمكن الخلايا من الاستجابة للمرض، والأنسولين أكثر حساسية.

ينتج الكبد كمية أقل من الجلوكوز، مما يقلل بدوره من الجوع والشبع عن طريق زيادة مستويات هرمون اللبتين، مما يؤدي إلى فقدان الوزن.

يستخدمه الأشخاص غير المصابين بالسكري لإنقاص الوزن، ولكن يجب مراقبة مستويات السكر في الدم باستمرار وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة لتحديد وظائف الكبد والكلى قبل تناول هذه الحبوب، لذلك لا ينبغي استخدام هذه الطريقة دون استشارة طبيب خبير.

لم تتم الموافقة على الحبوب من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لأغراض إنقاص الوزن وإنقاص الوزن، وبينما أجريت دراسات أظهرت أن هذه الطريقة فعالة لفقدان الوزن، عند التوقف عن تناول هذه الحبوب، فمن المرجح أن يستعيد الجسم نشاطه.

فوائد حبوب السكر للتنحيف

هناك فوائد عديدة لاستخدام حبوب السكر لإنقاص الوزن، ومن أهمها:

  • يتم استخدامه لعلاج السمنة المفرطة والقضاء على زيادة الوزن.
  • يقلل من كمية الجلوكوز التي ينتجها الكبد.
  • يتم استخدامه لخفض نسبة السكر في الدم.
  • يلعب دورًا مهمًا في التحكم في مستويات الأنسولين في الدم.
  • يعالج مرض السكري، وخاصة مرض السكري من النوع الثاني.
  • لخفض نسبة الكوليسترول في الدم.
  • إنها أقل تكلفة من حبوب الحمية.
  • يحول الدهون في خلايا الجسم إلى طاقة.
  • تخلص من السعرات الحرارية الزائدة وتخلص من السموم في جسمك التي تعيق وظيفة الحرق.

أضرار حبوب السكر للتنحيف

بالرغم من أن حبوب السكر لها تأثير كبير على إنقاص الوزن إلا أن لها العديد من الآثار الجانبية وضارة لصاحبها، لأنها تستخدم بشكل أساسي في علاج مرضى السكري وقد يكون لها تأثير سلبي على صحة الإنسان، والتعافي من الآثار الجانبية بسبب ابتلاع:

 

  • يمكن أن يسبب الشعور بصداع كامل في الرأس.
  • يمكن أن يسبب انخفاض مستويات السكر في الدم.
  • الشعور بالقيء والغثيان والخمول والتعب.
  • احتمالية إصابة الجسم بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • يمكن أن يسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • الشعور بالخدر في الأطراف.
  • يسبب الإسهال.
  • يمكن أن يؤدي إلى الفشل الكلوي.
  • يسبب الشعور بالخمول والدوخة.
  • ضيق في التنفس.
  • الرغبة المفرطة في شرب المزيد من الماء.
  • نقص فيتامين ب 12، فقر الدم.
  • يسبب ضعف عضلات الجسم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • لا يمكن للجسم أن يتحرك.
  • الغازات والانتفاخ.
  • يسبب الحموضة المعوية مع الكثير من الألم.
  • قد يحدث فشل الكبد.
  • يمكن أن يؤدي إلى مرض السكري لدى الأشخاص الأصحاء.
  • قد يتسبب في زيادة معدل ضربات القلب.

موانع استخدام حبوب السكر للتنحيف

في حين أن هناك إيجابيات وسلبيات لحبوب السكر لفقدان الوزن، فإن بعض الأشخاص يتجنبون هذه الحبوب تمامًا، لذلك لا ينبغي استخدامها في المواقف التالية:

  • لا ينبغي استخدام هذه الأقراص في حالة الحمل أو الرضاعة.
  • لا ينبغي أن يستخدم من قبل مرضى الصرع والاكتئاب.
  • اضطرابات الدورة الشهرية.
  • يجب على الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه أي من مكونات هذه الأدوية عدم استخدام الأدوية.
  • لا تستخدم الدواء إذا كان لديك ضغط دم مرتفع أو منخفض.
  • لا ينبغي أن يؤخذ من قبل مرضى متلازمة تكيس المبايض.
  • يجب ألا تستخدم هذا الدواء إذا كنت تتناول أي نوع آخر من الأدوية، لأنه قد يتسبب في تفاعلات دوائية قد تضر بصحتك.
  • لا تستخدم أي دواء بدون إشراف طبي.
  • لا ينبغي أن يستخدم من قبل الأطفال.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الرئة أو التنفس عدم استخدامه.
  • احتياطات للاستخدام في مرضى الفشل الكبدي.
  • يحظر على الأشخاص المصابين بأمراض القلب والقصور الكلوي.

أنواع حبوب السكر للتنحيف الأكثر شهرة

هناك العديد من أنواع حبوب السكر المستخدمة في إنقاص الوزن، فهي تساعد على إنقاص الوزن، ومن أهمها أحد أشهرها:

  • جلوكوفاج.
  • روزيجليتازون.
  • روزيقليتازون.
  • ميتفورمين.
  • سيدوفاج.

الجرعة اللازمة لحبوب السكري للتنحيف

يتم تحديد الجرعة من قبل أخصائي، ولكن بناءً على تجربتي مع حبوب السكر لفقدان الوزن، استخدم طبيبي ما يلي:

يتم العلاج على معدة ممتلئة وبطعام صحي شامل، قرص واحد في اليوم، أو أكثر من الجرعة المسموح بها، حتى لا تسبب مضاعفات مثل مقاومة الجسم المفرطة.

نصائح يجب اتباعها عند استخدام حبوب التنحيف

في نظامي الغذائي من حبوب السكر، اتبعت الكثير من النصائح، وإذا قال الطبيب إنه يمكنك اتباع هذه الطريقة لفقدان الوزن، فإليك النصائح التي يجب اتباعها:

  • يجب اتباع نظام غذائي صحي وتناول العديد من الأدوية التي تمد جسمك بالطاقة اللازمة.
  • زد من قدرتك على التحمل، لذا احرص على ممارسة الرياضة البدنية لأن حبوب السكر ستعزز عملية الحرق أثناء التمرين.
  • عند تناول الطعام، يجب تقليل الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات والدهون.
  • يجب أن تتجنب تمامًا الأطعمة المصنعة وجميع الأطعمة السريعة.
  • يجب تجنب الكحول.
  • تناول المزيد من البروتين والفواكه والخضروات.
  • اشرب الشاي الأخضر.
  • حاول تجنب النشويات والسكريات.
  • اشرب الكثير من الماء خلال النهار، خاصة قبل الوجبات.
  • يمكنك أن تأكل الأعشاب التي تحرق الدهون.
  • تجنب العشاء لأنه السبب الرئيسي في زيادة الوزن ويجب تناول وجبة الإفطار بشكل جيد وتحتوي على أطعمة مفيدة لجسمك.