بالطبع تقرأ هذا المقال وانت تشعر بالتعب وتفكر في الاسبرين، وتريد ان تعرف انواع الاسبرين واشكاله بالصور من أجل التأكد من استخدامه بالصورة الصحيحة بعد معرفة فوائده المتعددة وأيضًا الأضرار التي قد يُسببها، حسنًا كل ما عليك فعله هو متابعة المقال التالي لمعرفة كافة التفاصيل الطبية الخاصة بالأسبرين.

ما هو الأسبرين

عند الشعور بالألم أو حتى الصداع أول ما تفكر فيه هو قسط من الراحة وتناول حبة من الأسبرين الذي يُخفف من الألم، ولكن هل تعلم أن أبو قراط الاغريقي هو أول من صنع واستخدام الأسبرين صدفة! نعم في يوم جرب لحاء شجرة تُدعى السليكس ألبا البيضاء وشعر بتحسن ومن ثم قام باستخدامها على المصابين بالحمى وبعد نجاحها الكبير تم استخدامها في العديد من الأمور الطبية الأخرى أشهرها الحمل والولادة الذي يُعتبر ثاني أصعب ألم في العالم بعد الحريق.

واستمر استخدام هذا اللحاء إلى أن اختفى وظهر مرة أخرى على يد عالم ألماني مشهور بدراسته وشغفه للكيمياء حيث أثبت قوة وفاعلية هذا العلاج التقليدي ومن ثم طور في المنتج إلى أن استكمل خطاه عالم فرنسي وكون المادة الرئيسية لصناعة الاسبرين، ومن ثم تم تطويرها مرة أخرى إلى أن ظهرت بشكلها الحالي بفضل جهود العلماء خاصة فريدريك بيير الذي قدمه للصيدليات أول مرة في عام 1915 م.

ما هي انواع الاسبرين واشكاله بالصور

قبل الشروع في معرفة الأنواع بالتفصيل سنتعرف على الاستخدامات التي يُمكن علاجها بالأسبرين وأشهرها ما يليك –

خفض درجة الحرارة حيث استخدمت النسخة التقليدية منها في زمن الإغريق في علاج ارتفاع درجة الحرارة.

مانع للجلطات الدموية، ويُمكن أن يستخدم في علاج الحمى الروماتيزمية المعروفة.

في حالة أن كنت تعاني من الآلام في العظم، يُمكنك استخدام قرص اسبرين وستشعر بتحسن بعد دقائق معدودة، وينقسم الأسبرين إلى نوعين أساسين وهم: –

انواع الاسبرين واشكاله بالصور

انواع الاسبرين واشكاله بالصور

انواع الاسبرين واشكاله بالصور

الأسبرين المغلف

في القرن الحديث أصبح الأسبرين الرفيق الأول للكثير من الناس؛ وذلك لأنه يساعد على تخفيف جميع الألم بسرعة قياسية وبالتالي أصبح يستخدم بصورة شبه يوميًا، ولكن في تلك الحالة تتأثر المعدة سلبيًا بالأسبرين وقد يتسبب ذلك مع مرور الوقت في التسبب بقرحة معدية، لذلك انتشر الأسبرين المغلف بالأسواق وهو اسبرين مغلف بصورة صناعية يحمي المعدة من الإصابة بمضاعفات الاستخدام اليومي.

الأسبرين العادي

هو الأسبرين التقليدي قد يظن البعض أن تأثيره أفضل بكثير من الأسبرين المغلف ولكن طبيًا للنوعين نفس التأثير ولكن المغلف يناسب أكثر الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المعدة.

الآثار الجانبية للأسبرين

التصنيف الطبي الصحيح للأسبرين هو مضادات الالتهاب التي تخفف بدورها من الألم سواء أن كان عضوية أم لا، تعتبر أشهر الآثار الجانبية التي تُصيب المستخدمين الدائمين للأسبرين هي: –

الرغبة في التقيؤ أحيانًا بسبب حساسية المعدة.

الشعور بتقلصات وألم في المعدة؛ وذلك إشارة على رغبة الجسم في تخفيف جرعة الأسبرين اليومية.

مشاكل في الجهاز التنفسي والسمعي على المدى البعيد.

الشعور بنبضات القلب بصورة مبالغ فيها مع زيادتها تدريجيًا.

التحذيرات الواجب الأخذ بها

بعد شرح أنواع الأسبرين في السطور السابقة علينا الآن بتقديم بعض التحذيرات الواجب الأخذ بها عند استخدام الأسبرين المغلف والعادي: –

يُمنع استخدام الأسبرين للأطفال وكذلك المراهقين خاصة في حالة الإصابة بالحمى، ويُرجى المتابعة الطبية.

عدم استخدام الأسبرين للأشخاص الذين يُعانون من حساسية تجاه المواد الفعالة في الاسبرين.

يفضل تناوله عند الحاجة فقط وعدم تنازله بصورة دورية، ويُفضل تجنب تناوله من قبل مرضى القلب والكبد.